عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 2014-01-31, 05:50 مساءٍ
دهران دهران غير متواجد حالياً
مشرف بمنتدى مكشات
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المدينة: القويعية
المشاركات: 437
جنس العضو: ذكر
دهران is on a distinguished road
افتراضي



الحُمّاضُ

(( عن كتاب / النباتات البرية في المملكة العربية السعودية / للمؤلف : عائش منصور الحارثي ))


الحُمّاضُ واحده حُماضةٌ هذا إسمه المدون وإسمه عندنا وعند جيراننا من أهل وسط عالية نجد (( الحُميض )) واحدته حُمّيضةٌ وهو نبات رقيق من العشب وله ورقة عريضةٌ حامضةوعوده يختزن الماء وهو مجوف من الداخل كثير الهشاشة حامض الطعم وفي أعلى نبتةالحماض تنمو زهرةٌ حمراء كأنها عرف الديك وبداخلها ثمرة الحماض , ينمو في الجبال على مدارج الماء وينمو في البرق وفي الشعاب وفي أكناف الشجر , وترعاه جميع أنواع السائمة ويأكله الناس يتفكهون بتذوقه وإذا يبس فليس له بقية وهو غني بالملوحة .

وفيه قال الزّفيان :
كأنما علّقن بالأسدانِ == يانع حمّاض وقحوان


وجاء في لسان العرب : الحمّاض : نبت جبلي وهو من عشب الربيع وورقه عظام ضخم فطح إلا أنه شديد الحمض يأكله الناس وزهره أحمر وورقه أخضر ويتناوس في ثمره مثل حب الرمان , يأكله الناس شيئاً قليلاً واحدته حماضة قال الراجز :

ترى بها من كل رشاش الورق == كتامر الحمّاض من هفت العلق


فشبه الّم ( وهو العلق ) بنور الحمّاض , قال أبو حنيفة/ الحمّاض : من العشب وهو يطول طولاً شديداً وله ورقة عظيمة وزهرةٌ حمراء , وإذا دنا يبسه ابيضت زهرته , والناس يأكلونه , قال الشاعر :

ماذا يؤرقني والنوم يعجبني == من صوت ذي رعثات ساكن الدار

كأن حماضةفي رأسه نبتت == في آخر الصيف همّت بإثمار


وقال ( وبرة ) يصف احمرار رؤؤس قوم :

على رؤوسهم حمّاض محنية == وفي صدورهم جمر الغضا يقد

وصف شعورهم على الحماض لحمرتها ووصف لحاهم على صدورهم بالجمر لأنها مخضوبة , وعن الأزهري في لسان العرب / الحمّاض : بقلة برية تنبت أيام الربيع في مسايل الماء ولها ثمرة حمراء وهي من ذكور البقول , وأنشد ابن بري :

فتداعى منخراه بدم == مثل ما أثمر حمّاض الجبل


ومنايت الحمّاض الشعيبات وملاجيء الأودية , قلت : الحمّاض يكبر وله ورق عراض ولكن ليس كما يتصوره من قرأ كلام أبي حنيفة.



وقد رأيت الحمّاض في أوقات الأمطار المختلفة فهو يكبر كلما كثرت الأمطار وكنا نراه في حجم قبضة اليد وأصغر وبعضه أكبر وأحياناً يصل حجم الواحدة مقياس الذراع طولاً وعرضاً قال صاحب كفاية المتحفظ :

الحمّاض : وهو يبس الأفاني قلت هذا خطأ والصحيح كما جاء في شرح المحقق أنه نبت آخر غير يبس الأفاني بل هو عشب له ورق كالهندباء وحامض طيب ومنه مرّ وكلاهما نافع للعطش .

وليس في الحمّاض مرّ بل حميعه حامض وتنمو أوراقه على قضبانٍ هشة تمتلىء بالماء الحامض وورقته عريضة مدورة وزهرته كعرف الديك الذي ينموفوق رأسه.

وينمو الحماض في نجد والحجاز ويتكاثر نموه في الجبال والشعاب الضرسة وترعاه جميع السائمة ويتفكه به الناس .

























رد مع اقتباس